الخميس، 14 يونيو، 2012

كلمتين

من كذا يوم حلمت اني عمالة أعيط على الشيخ عماد لما كان عقلي بيوزني أصوت لمرسي وماقاطعش ... امبارح شفته بيصلي... انهاردة شفت الناس كلها فرحانة بسبب حكم في صالحه وانا برضه عمالة أعيط. ماما سألتني انتي بتعيطي ليه ما المحكمة حكمت لصالحه... قلتلها مش كفاية تحكم لصالحه وتطبطب علينا كأشخاص، أنا عايزة المحكمة تقتص من اللي قتله... صحيت لا لقيت حكم ولا محكمة ولا قصاص.

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

وجع

وكما قالوا، آلام الفراق تقل مع الوقت في عدد ترددها لكنها ما أتت تكون فتاكة. لو تدري يا شيخنا...