الأربعاء، 10 مارس، 2010

الأطفال العائدون من الشارع... لماذا؟

في هذه التدوينة سنعرض نتائج التصويت على بعض العاملين في مجال أطفال الشارع لنتعرف على مدي صحة انطباعاتنا عن هذه الفئة من الأطفال:

أولاً: دعونا نتعرف بالتحديد على نسبة هؤلاء الأطفال الذين يتركون الشارع والتي يوضحها هذا الشكل جيداً (والمصدر: أحد أعرق الجمعيات العاملة مع أطفال الشارع "بتصرف" مني حيث أتاحت لي الجمعية أرقام حقيقية حولتها إلى نسب مبسطة في الشكل التوضيحي أدناه)...
باختصار، ما يوضحه هذا الجدول هو أنه ان كان لدينا 100 طفل شارع فإن جمعيات أطفال الشارع تنجح معه في التالي:

1- 80 من أصل الـ100 يتم استقبالهم في مراكز الاستقبال النهاري للجمعيات حيث يحاول العاملين بالجمعية مساعدتهم على اكتشاف مهاراتهم لتوعيتهم بالفرص التي يضيعونها على أنفسهم بالمكوث في الشارع بالإضافة إلى تقديم بعض الخدمات التي يحتاجونها...
2- 20 من الـ 100 يتم مصالحتهم مع أسرهم ومساعدة أسرهم مادياً لإعانتهم على ابقاء الطفل معهم...
3- 70% ممن يتم استقبالهم في مراكز الاستقبال النهاري يعودون للشارع ولا يرغبون لا في العودة إلى أسرهم ولا في البقاء بمراكز إيواء الجمعية...
4- 24 من أصل الـ 100 ينتقلون إلى مراكز الأقامة المؤقتة للجمعيات وفيها يمكث الطفل لمدة تتراوح بين 6 أشهر لسنة من أجل اعادة تأهيل الطفل نفسياً وصحياً واجتماعياً... إلا أن 30% من هؤلاء الـ 24 يعودون مجدداً الي الشارع...
5- 17 من أصل الـ100 هم فقط من ينتقلون إلى مرحلة الإقامة الدائمة في الجمعيات من أجل إعادة تأهيلهم دراسياً ومهنياً... لكن مجدداً يتراجع 4% منهم ويعودون لحياة الشارع...
6- لا يتبقي سوى 10 من أصل 100 طفل شارع هم من يتركون حياة الشارع نهائياً بلا عودة بمساعدة الجمعيات الأهلية بينما يعود إلى الشارع 70% ويعود إلى أسرهم 20% (هذا على افتراض أن جميع من يعودون إلى أسرهم يظلون معها)...

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: بغض النظر عن كون النسب الموضحة أعلاه تعكس الصعوبة التي تواجهها الجمعيات في التعامل مع أطفال الشارع، لماذا يلتزم 10% من أطفال الشارع بترك الشارع نهائياً بينما يعود 70% منهم إلى الشارع من جديد ؟

أعتقد أن هذا الشكل التوضيحي قد وفر علىَ الكثير مما كنت أرغب في توضيحه:
- كون الشارع مليئ بالمخاطر للأسف ليس من العوامل الأساسية التي تدفع الطفل لتركه وإلا فلماذا لم تمنع مخاطر الشارع 70% من أطفال الشارع من الرجوع إليه ؟
- وجود جمعيات أهلية لمساعدة الأطفال على الخروج من الشارع ليس أيضاً من العوامل الأساسية التي تدفع الطفل لترك الشارع وإلا فلماذا عاد حوالي 70 % منهم إلى الشارع بعد ان استفادوا بصورة أو بأخرى من خدمات الجمعية ؟
- أعجبني جداً أن تحصل"هو فيه أصلاً أطفال بيسيبوا الشارع بعد مابينزلوه" على المركز الثاني في التصويت...
- أما "الاختلافات الفردية بين الأطفال" فهي في نظري أكثر الإجابات قرباً من الصواب حتى وإن لم نتوسع الآن في ماهية هذه الخلافات ( نفسية- اجتماعية- وراثية... إلخ) وهو ما سأكتب عنه في التدوينة القادمة بإذن الله...

هناك تعليقان (2):