الخميس، 19 أغسطس، 2010

حاميها حراميها...

خبرين يفوروا الدم ويرفعوا الضغط وعلى رأي نوارة نجم، "كل ما يزيد الضغط، كل ما الثواب يكتر خاصة في رمضان" :-)


الخبر الأول عن الأزمة بين وزير الكهرباء ووزير البترول ... اللي خلاصته ان الكهرباء بتتقطع في مصر عشان وزارة البترول بدل ما تدي الغاز اللازم لوزارة الكهرباء بتروح تبيعه برخص التراب لاخواننا وولاد عمنا عشان يعرفوا يشوفوا في النور ... والمعلومة ممكن مايكونش فيها حاجة جديدة عشان الشعب مفروض يعني الـ default بتاعه انه يتفلق ... الجديد ان الـ default دلوقتي بتاع بعض الوزرا انهم مش بس يفلقوا الشعب لأ ده انهم كمان يفلقوا زمايلهم الوزرا والميس مش فاضية تتدخل ... الخبر أهو بيقول الري والكهربا طلعان عينهم هما الاتنين من 2004 والدنيا سايبة ومافيش حد يربي التلميذ المبلطج ولا حد يقوله ان الحقيبة اللي في ايده دي سلف مش ليه خالص خالص ... وان فيه بعض الحالات التانية اللي بتفصل فيها الميس لصالح التلميذ المبلطج زي في الحالة دي...
الخبر التاني مش خبر قد ماهو تغطية لخبر خروج الريان من السجن ولقاء عمرو أديب معاه عشان يحكي القصة من ناحيته... هاسيبكم تشوفوا الحوار... وكل واحد حر يبص للريان بطريقته بس انا شخصياً مش شايفة قدامي غير نموذج صارخ وحي على توظيف الاعلام لمدة 23 سنة في صناعة "شبح حرامي" للتمويه عن وجود حرامي أكبر..

الجزء الأول


الجزء التاني


الجزء التالت (الجزء ده مهم)


الجزء الرابع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق